80 كشافاً في حفل قبول وإشهار أول وحدات كشفية لذوي صعوبات التعلم
14/ 3/ 2018
شهد الأمين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية، البروفيسور عبدالله بن سليمان الفهد، يوم أمس حفل إشهار أول وحدات كشفية خاصة بفئة ذوي صعوبات التعلم في المملكة، والتي أنشأتها الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم بالرياض لجميع المراحل الكشفية.


وقد أقيم حفل قبول لأعضاء الوحدات ألقى خلاله رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لصعوبات التعلم الدكتور عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان كلمة أكد فيها على أن تأسيس تلك الوحدات يأتي ضمن تحقيق رؤية الجمعية في استثمار طاقات أعضائها من خدمة المجتمع وتنمية مواهبهم وتحقيق رغباتهم، ولتكوين علاقة إيجابية بينهم وبين أفراد المجتمع وتشجيع ذوي صعوبات التعلم وتطوير قدراتهم، كما ألقى مدير النشاط الطلابي بتعليم الرياض الدكتور أنور عبدالله أبوعباة كلمة أشار فيها إلى أهمية إنشاء تلك الوحدات الكشفية في تطوير وتنمية قدرات أفرادها، والاستفادة من أوقاتهم، وما سيتلقونه من معلومات ومعارف صحية ونفسية وبرامج ثقافية واجتماعية ورياضية وتدريبية سينعكس أثرها على شخصياتهم، تحدث بعد ذلك المشرف على الوحدات الكشفية القائد الكشفي محمد بن أحمد المحفوظ الذي أوضح أن عدد أفراد الوحدة 80 عضواً تم إعدادهم وفق الأنظمة الكشفية ليكونوا مبتدئين في الحركة الكشفية بعد ترديدهم للوعد والقانون الكشفي، ألقى بعد ذلك الأمين العام لجمعية الكشافة عبدالله بن سليمان الفهد كلمة، بارك فيها تلك الخطوة، وأكد على أن جمعية الكشافة تولي ذوي الاحتياجات الخاصة كثيراً من اهتماماتها وتعقد لهم الدراسات التأهيلية والدورات المتخصصة وورش العمل التي تسهم في تقديم المزيد لهم وتحرص على توفير المناهج الكشفية الملائمة لإمكاناتهم و احتياجاتهم.
قام بعدها أعضاء الوحدات الكشفية بترديد الوعد والقانون الكشفي، ومن ثم تقليدهم المنديل إيذاناً بقبولهم أعضاء في تلك الوحدات.